TEL +41315087455

التقويم الإقتصادى

العوامل الرئيسية لا تعتبر من المفاهيم المجردة يوميا المتداولين يواجهون هذه العوامل فى صورة الأخبار الإقتصادية والتى يتم نشرها فى التقويم الإقتصادى.

التقويم الإقتصادى يمكن إيجادة فى لائحة من نشرة الإقتصاد المجدولة والتى ترتبط بأحد العملات الأجنبية فى سوق الفوركس. فيجب الإنتباه إلى تاريخ الإعلان عن نشرة الإقتصاد من خلال التقويم الإقتصادى ويجب أيضا على المتداول أن ينتبه إلى معرفة الوقت المقابل على حسب المناطق الزمنية التى تناسب كل متداول فى الأسواق المختلفة.

يمكن لكل متداول فى سوق الفوركس أو الأسواق المختلفة أن كل حدث يكون له تأثير خاص حيث أنه عندما يكون التأثير كبير كلما تحرك السوق بكثرة والتى يمكن أن نتعرف على التحركات المختلفى التى تحدث فى الأسواق من خلال التقويم الإقتصادى.

 

يمكن للمتداول فى سوق الفوركس التركيز على الحدث الأكثر أهمية وقيمة حيث أن معظم الأخبار تمثل فى تقويم مؤشر الإقتصاد وتملك فيه قيم عددية.

 

حيث أن القراءات السابقة تكون متوفرة مسبقا والتوقع هو التوقع التقريبى والذى يقوم بوضعة أكثر من مائتان وأربعون إقتصاد على مستوى العالم والذا يأتى عن طريق أكبر الوكالات التى من بينها على سبيل المثال وليس الحصر رويترز وبلومبرغ.

حيث أن القراءات الفعلية يقوم بنشرها المصدر الرسمى لها والتى تتمثل فى مراكز التحليلات أو عن طريق الوكالات الإحصائية الوطنية.

بالنسبة لأغلب المؤشرات أن كانت القراءات الفعلية تزيد عن المتوقع فهنا التأثير يكون إيجابى على العملات المحددة فى سوق الفوركس.

المؤشرات البطالة تعتبر إستثناء عندما تكون القراءات قليلة وكان وضع العملات أفضل.

يوجد عديد من الطرق المختلفة التى يتم إستخدامها فى التقويم الإقتصادى والتى يقوم على تداولها بعض من المتداولين فى السوق الخاصة بالأخبار.

هذا ما يعنى أن المتداولين هؤلاء يقومون بفتح صفقات تتوافق مع التوقعات الخاصة بهم فى سوق الفوركس لتغير مؤشر الإقتصاد.

فى المقابل هنا متداولين آخرين يعملون على تجنب الأخبار على إعتقاد منهم أن هذه التقويمات الإقتصادية تحمل بعض من المخاطر والذى يأتى بسبب تحرك السعر بسرعة كبيرة فى التداول على العملات الأجنبية المختلفة فى سوق الفوركس.

هؤلاء المتداولون يعملون على الإنتظار لحين وضوح الصورة فى سوق الفوركس أو مختلف الأسواق الأخرى ثم بعد ذلك يقومون بعمليات التداول فى السوقسواء كان سوق الفوركس أو سوق الأسهم.

مهما كانت الإستراتجيات التى يعمل بها المتداول فى سوق الفوركس فننصح بالإطلاع على الخبر لتكون فى بيئة من محلاك السوق الرئيسى.

بعض الإعلانات الخاصة بالبيانات تتسبب فى الحركات المفاجئة وأيضا التقلبات العالية التى تحدث فى الأسواق المختلفة.

حيث أن متابعة آخر الأخبار يعتبر من الأمور الهامة عند التداول فى سوق الفوركس حيث أنها تعمل مثل المؤشر من أجل قياس نسبة الحدث القادم وكذلك التغير الممكن فى السوق.

التقويم يقوم بتغطية المعلومات الخاصة بمعدلات التضخم وكذلك مؤشرات العقارات وأيضا مؤشرات ثقة المستهلك وأيضا مؤشر مدارء المشتريات الخاص بالتصنيع وأيضا مبيعات التجزئة وغيرها من المؤشرات الأخرى التى تؤثر بصفة عامة على السوق.

مع التقويم الخاص بالأحداث يمكن للمتداول تحديد المعلومات من أجل المساعدة على إجراء التحليلات بشكل تفصيلى وأساسى عن سوق الفوركس وذلك من أجل القيام بعمليات التداول على العملات الأجنبية المختلفة فى سوق الفوركس بالشكل الصحيح وتحقيق المكاسب والأرباح التى يرغب فيها جميع المتداولين من هذا السوق.

من أجل أن يتم التحكم فى الكميات الكبيرة من الأحداث والأخبار المقدمة من المواقع المختلفة عبر الإنترنت وجعل عمليات التداول تتم بفاعلية يجب على المتداول إتخاذ الأتى :-

  • تحديد المنطقة الزمنية.
  • التحديد للنطاق الزمنى.
  • الإختيار للدولة ثم الإختيار للقسم ثم إختيار التقلب المتوقع.

 

 

  تحليلات البصائر(الداخلية)
open/close
CallChat